دعم الانتقال في مجال الطاقة في الشرق الأوسط

بفضل حضورها النشط في المنطقة لأكثر من 25 عاماً، تهدف مجموعتنا إلى التصدي لتحديات الطاقة في هذا البلد من خلال تقديم حلول ملائمة منخفضة الكربون وخدمات ذكية في مجال الطاقة. اقرأ المزيد

مجموعة خبيرة ورائدة في مجال الطاقة

من إنتاج الطاقة منخفضة الكربون إلى احتجاز الكربون باستخدام شبكات النقل والتوزيع إلى تقديم خدمات كفؤة في مجال الطاقة، تنشط مجموعة EDF في 5 قطاعات رئيسية في منطقة الشرق الأوسط. وتدعم المجموعة الحكومة والشركات الصناعية من أجل تحقيق أهدافها المتعلقة بالطاقة المستدامة، وكذلك إنتاج كهرباء منخفض الكربون في المنطقة وتحسين هذا النمط من إنتاج الطاقة، بالإضافة إلى إنشاء مدن ذكية واقتصاد الطاقة من أجل تقديم أفضل الخدمات للسكان.

5 قطاعات لدينا بصمة واضحة فيها

  • ندعم تطوير البرنامج النووي في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ونوفر لهذين البلدين حلولا نظيفة فيما يتعلق بإنتاج الهيدروجين.

    الطاقة النووية
  • إننا بصدد بناء مستقبل خالٍ من انبعاثات الطاقة في الشرق الأوسط

    الطاقات المتجددة والطاقة المائية
  • نقدم قيمة إضافية في مجال توليد الطاقة الحرارية وحلول احتجاز الكربون

    الطاقة الحرارية

أبرز مشاريعنا

نطور حالياً مشاريع للمساعدة على الاستعداد لحقبة ما بعد النفط في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل. وتساهم EDF في الانتقال في مجال الطاقة في الشرق الأوسط، كما تقدم زخماً إيجابياً لحياة المواطنين من خلال إنتاج الطاقة منخفضة الكربون واحتجاز الكربون وتقديم خدمات فعالة في مجال الطاقة.

الطاقة النووية

محطة براكة للطاقة النووية

الطاقات المتجددة

المرحلة الثالثة من إنجاز مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

الطاقة الحرارية

محطة الكهرباء H في العوير (الإمارات العربية المتحدة)

نقل الطاقة

المحطة الفرعية للهيئة الاتحادية للماء والكهرباء (الإمارات العربية المتحدة)

خدمات الطاقة

مركز وفورات الطاقة في برج مركز المملكة (المملكة العربية السعودية)

آخر الأخبار

شركة Dalkia تدشن مقرها في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.

افتتحت شركة Dalkia مكاتبها الإقليمية في برج مركز المملكة الشهير في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية. وأشرفت على الحفل الرسمي للافتتاح السيدة سيلفي جيهانو الرئيسة التنفيذية للشركة لكفاءة الطاقة، وذلك خلال زيارتها الرسمية للمملكة.

The accessibility of this site is under evaluation.